لكل امراة تبحث عن الجمال
 
سارهالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سلطان الغرام
 
sarah
 
تفاحة ادم
 
ساسو مقالب بتاعت كله
 
بوسى كات
 
amer_ali2009
 
محمود
 
ايهاب
 
خالدالوردانى
 
مها
 
مواضيع مماثلة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ يوليو 3rd 2013, 19:16
المصحف الشؤيف
اسماء الله الحسني

شاطر | 
 

 الخيول العربية من الألف الى الياء " موسوعة متجدده بالصور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلطان الغرام
الادارة
الادارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 4241
العمر : 57
الاقامة : المزرعه
مزاج :
اعلام البلد :
احترام القوانين :
sms : أني أقرأك دون حروف وأفهمك دون كلام وأحبك دون مقابل

( الأوسمة ) :
دعاء :
نقاط : 18510
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: الخيول العربية من الألف الى الياء " موسوعة متجدده بالصور   مارس 28th 2008, 12:47

الخيول العربية من الألف الى الياء " موسوعة متجدده بالصور"




يعد الحصان العربي أقدم وأنبل وأجمل الخيول في العالم وهو من السلالات الخفيفة يرجع تاريخه الى ما قبل المسيح ومن المعروف أن معظم سلالات الخيول في العالم تحمل خاصة من خواص الحصان العربي حيث يقال أنه حدث اختلاط ما في احدى سلاسل تطورها مع الدم العربي ومهما اختلف في أصله يبقى اسمه العربي في كل بقاع الدنيا فهناك الكثير من الجدل والنقاش حول الأصل الأول لهذا الحصان فالبعض ينسبه الى الحصان المنغولي وآخرون يشيرون الى أن أصله يعود الى الصحراء الليبية وهناك من يزعم أنه وجد على شكل قطعان حرة برية في شبه الجزيرة العربية منذ القدم بينما تؤكد المصادر القديمة والحديثة أن هذا الحصان أصيل في شبه الجزيرة العربية ولم يفد اليها من خارجها كما يدعي بعض الدارسين وهناك من المغرضين من يزعم ان الحصان الأصلي نشأ خارج الجزيرة العربية ثم ادخل الى فلسطين وسورية من الشمال الغربي لبلاد العراق ابان غزو الديانيين في القرن الحادي عشر قبل الميلاد فقد أدخله الهكسوس الرعاة من سورية الى مصر ومنها الى الجزيرة العربية ولكن جميع تلك النظريات تفقد الركائز العلمية الثابتة التي من شأنها حسم النقاش وانهائه لطرفها ومن الأكيد أن الخيول العربية كانت موجودة في شبه جزيرة العرب في عهد المسيح وظهرت أهميتها بشكل واضح أثناء الجاهلية قبل الأسلام وتبقى بقية الآراء والنظريات فقيرة الى دليل تعوزها الحجة والبرهان وتنحصر في دائرة الظن والتخمين فقد ذهب العلماء الذين قاموا بدراسة التطورات الجوية والجيولوجية الى القول بخب الجزيرة العربية في الماضي السحيق وأنها كانت مأهولة بالإنسان والحيوان وأقاموا الأدلة الصحيحة على رأيهم بما وجدوه من محار في المناطق الصحراوية يرجع الى عصور ما قبل التاريخ

وهكذا تبين لنا بما لا يدع مجلا للشك أن الخيل الأصيلة نشأت في جزيرة العرب فوق هضاب نجد ومنطقة عسير واليمن تلك المناطق التي كانت وما زالت من أخصب وأطيب المناطق وأكثرها ملاءمة لتربية الجياد استناد الى الأدلة العلمية التي قدمتها أحدث الكشوف الأثرية وهذا ما تؤيده فعلا نصوصنا القديمة فما تم التوصل اليه حديثا كان معروفا وبديهيا منذ خمسة عشر قرنا ونيف هذا ولم تبخل المصادر القديمة بتقديم أوصاف شاملة للفرس العربي الأصيل حيث ألفت في ذلك كتب كثيرة وكم هي تلك الدراسات الحديثة التي أجراها الغرب في تحديد أوصاف الحصان العربي معتمدين على ما سمعوه وما شاهدوه بأم أعينهم في الصحراء العربية حيث استقوا معلوماتهم من الأصل والمنبع ثم أخذوا يفسرون ويعللون حسب الموجودات التي بين أيديهم فتوصلوا الى الطرق المثالية الحديثة والمطورة في الحفاظ على الجياد العربية

وقد ذكر الدكتور كامل الدقيس في الصفات الجسمية للحصان العربي فقال
وهذا الخيل العراب هي أصل لكل الجياد الأصيلة في العالم وأجودها الخيل النجدية وتمتاز برأسها الصغير وعنقها المقوس وظهرها المستقيم وذيلها المرفوع المموج وحوافرها الصلبة الصغيرة وشعرها الناعم ومفاصلها المتينة وصدرها المتسع وقوائمها الدقيقة الجميلة وهي قوية جدا وسريعة وتلوح على وجوهها علامات الجد ولعل من الأمور الهامة التي كان لها العامل الأكبرفي صيانة هذا العرق النبيل واصطفئه اهتمام العرب وولعهم الشديد بأنساب خيولهم وأصلها فكانوا يقطعون المسافات الطويلة مع خيلهم ليصلوا بها الى فحل ماجد العرق معروف النسب والحسب فيلقحونها منه وهم مطمئنوا البال مرتاحوا الخاطر ولعل الأمر الأهم من هذا وذاك هو العادات والتقاليد التي اتسمت بها حياة ابن الصحراء فانعكست بأسلوب أو بأخر على الجواد العربي فكان للجواد العربي نظامه وعرفه الاجتماعي الخاص به الأمر الذي ساعد على تحسين الأنسال بشكل مستمر والمحافظة عليها نظيفة من أي عيب أو شائبة ومثل على تلك الأمور هو امتناع صاحب الفحل أن يأخذ مالا مقابل تلقيح أفراس الغير حيث يتم الأمر من غير مقابل والا فانها تسىء الى حسن خلقه وكرم ضيافته وكانت هذه العادات سارية منذ الجاهلية ثم جاء الأسلام وأكد عليها فاستمرت الى عهد قريب في جزيرة العرب ومن تلك العادات ايضا عادة يطلق عليها اسم التخريض وهي ان يقوم ابن البادية بخياطة فروج اناثه من الخيول بخيوط من الفضة خوفا من يصيبها فحل غير ذي نسب وحسب اوأصل الأمر الذي يخفض من قيمتها وينزل من قدرها ولو كانت عريقة وأصيلة وابن البادية في صحراء الجزيرة العربية يعتبر حصانه في منتهى الكمال ولا يمكن لأي دم غريب أن يضيف عليه صفات ايجابية بل العكس تماما اذ أن أي اختلاط ما مع سلالة غريبة تسبب انحطاطا في نوعية النتاج القادم فكنتيجة حتمية وكمحصلة لكثير من تلك الأمور كان للحصان العربي الأصيل أن يتميز بنبالته ورشاقته وألوانه الساحرة وتوازنه الطبيعي عدا خلوه من عيوب القوائم وتحمله للظروف الصحراوية القاسية وسرعة البديهة والإخلاص لصاحبه واليقظة والتحفز الدائمين

الخيل في القرآن
ورد ذكر الخيل في أكثر من آية من آيات القرآن الكريم كلها ترفع من قدرها على غيرها من الحيوانات الأخرى كما أقسم بها الله خالق هذا الكون وما فيه من مخلوقات في قوله تعالى والعاديات ضبحا وفي الآيات الكريمة اشارات الى فضل الخيل وتكريمها وارتباطها بصفة الخير وعدها الله من أعظم مخلوقاته تكر وتفر تغدو وتروح ثم قرن عز وجل القوة بالخيل والخيل بالقوة قال تعالى واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل



الخيل في الحديث الشريف
يأتي ذكر الخيل في أحاديث الرسول العربي الكريم مدحا وتكريما امتدادا لفضلها الذي أورته الآيات الكريمة فقد جاء في الحديث الشريف قوله صلى الله عليه وسلم كل لهو ابن آدم بتطل تلا تأديبه فرسه وملاعبته أهله ورميه عن قوسه وقال الرسول الكريم من ارتبط فرسا في سبيل الله كان له مثل أجر الصائم والباسط يده بالصدقة مادام ينفق على فرسه وكما جاء في حديث آخر الخيل معقود في نواصيها الخير الى يوم القيامة وأهلها معانون عليها والمنفق عليها كالباسط يده بالصدقة وقال عليه الصلاة والسلام علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل وفي حديث للنبي من يرتبط فرسا في سبيل الله بنية صادقة أعطي أجر شهيد

ويروىان الرسول الكريم صلى الله عيه وسلم كان في غزواته يعطي الفارس سهمين والراجل سهما واحدا وقد كان للنبي صلى الله عليه وسلم خمسة أفراس هي لزاز ولحاف والمرتجز وقد سمي كذلك لحسن صوته والسكب ومعناه الخفيف النشيط واليعسوب









يتبع

_________________
عاشق الحمال سابقا

سلطان الغرام حاليا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان الغرام
الادارة
الادارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 4241
العمر : 57
الاقامة : المزرعه
مزاج :
اعلام البلد :
احترام القوانين :
sms : أني أقرأك دون حروف وأفهمك دون كلام وأحبك دون مقابل

( الأوسمة ) :
دعاء :
نقاط : 18510
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخيول العربية من الألف الى الياء " موسوعة متجدده بالصور   مارس 28th 2008, 12:49

الخيول أنواعها و الوانها و حب العرب لها ( الجزء الثانى من سلسلة الخيول )


الخيل في كتب التراث


ذكر ابن الكلبي في كتاب أنساب الخيل أن أول من ركب الخيل اسماعيل بن ابراهيم كما روى ابن الكلبي أن أول ما انتشر في العرب من تلك الخيل أن قوما من الأزد من أهل عمان قدموا على سليمان بن داوود بعد تزوجه بلقيس ملكة سبأ فسألوه عما يحتاجون اليه من أمر دينهم وديناهم حتى قضوا من ذلك ما أرادوا وهموا بالانصراف فقالوا يانبي الله ان بلدنا شاسع وقد أنفقنا من الزاد مر لنا بزاد يبلغنا بلادنا فدفع اليهم سليمان فرسا من خيله وقال هذا زادكم فاذا نزلتم فاحملوا عليه رجلا وأعطوه مطردا وأوروا ناركم فانكم لن تجمعوا حطبكم وتوروا ناركم حتى يأتيكم بالصيد فجعل القوم لاينزلون منزلا الا حملوا على فرسهم رجلا بيده مطرد واحتطبوا وأوروا نارهم فلا يلبث أن يأتيهم بصيد من الظباء والحمر فيكون معهم ما يكفيهم ويشبعهم ويفضل الى المنزل الآخر فقال الأزديون ما لفرسنا هذا اسم الا زاد الركب فكان أول فرس انتشر في العرب من تلك الخيل فلما سمعت بنو تغلب أتوهم فاستطرقوهم فنتج لهم من زاد الركب الهجيس فكان أجود من زاد الركب وكان من مشاهير خيلهم اضافة الى الهجيس القيد و حلاب فلما سمعت بكر بن وائل أتوهم فاستطرقوهم فنتجوا من الهجيس الديناري فكان أجود من الهجيس وكذلك فعل بنو عامر فكان لهم سبل من الخيل العتاق أمها سوادة وأبوها الفياض



ويذكر ابن عبد ربه من مشاهير خيل العرب الوجيه ولاحق لبني أسد والصريح لبني نهشل وذو العقال لبني رباح والنعامة فرس للحارث بن عباد الربعي وابن النعامة هو الأبجر العنترة العبسي ثم داحس فحل لقيس بن زهير والغبراء أنثى لحذيفة بن بدر وقصتها معروفة ومشهورة قامت من أجلها حرب داحس والغبراء التي دامت أربعين عاما

كما يخصص النويري في نهاية الأرب أكثر من جزء من كتابه الكبير باسم ذكر كا وصفت به العرب الخيل ويقول في أسماء الخيل مرتبة حسب سنها العرب تقول للفرس اذا وضعته أمه مهر ثم هو فلو فاذا استكمل سنة فهو حولي ثم هو في الثانية جذع وفي الثالثة ثني وفي الرابعة رباع وفي الخامسة فارع ثم هو في نهاية عمره فدك


ويروي ابن قتيبة في كتابه عيون الأخبار ان الخيل ثلاثة ففرس للرحمن وفرس للأنسان وفرس للشيطان فأما فرس الرحمن فالذي يربط في سبيل الله وأما فرس الشيطان فالذي يقامرون عليه ويراهنون كداحس والغبراء وذكر الأنباري حين قال ان أفضلها مركبا وأكرمها عندنا وأشرفها أذا كان قصير الثلاث طويل الثلاث رحب الثلاث عريض الثلاث صافي الثلاث أسود الثلاث غليظ الثلاث فهو الجواد ويصلح للكر والفر واما الثلاث القصار فالعسيب والظهر و الرسغ واما الثلاث الطوال فالأذن والخد و العنق واما الثلاث الرحاب الجوف و المنخر و اللبب واما الثلاث العراض فالجبهة و الصدر و الكفل و اما الثلاث الصافيات فاللون وللسان و العين واما الثلاث السود فالحدقة و الجحفلة و الحافر واما الثلاث الغلاظ فالفخذ و الوظيف و الرسغ ومع هذه الأوصاف يكون حديد النفس جرىء المقدم

الرحالة الغربيون والبحث عن الخيول العربية

يعد القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر فترة ازدهار الجواد العربي في ديار الغرب وفترة تسابق اسلحة الفرسان ونوادي الفروسية واسطبلات رؤساء وملوك العالم لاقتنائه كما كان الجواد العربي حجة تستر وراءها بعض ذوي المهمات الخاصة من الرحالة الغربيين في ديار العرب فاذا سئل احدهم لماذا انت تنتقل من قبيلة الى اخرى وتعرض نفسك للموت والهلاك في البوادي والقفار العربية يجيبك مباشرة انها رحلة البحث عن الخيول العربية الأصيلة ومن هؤلا الرحالة كارلو غوارماني من ايطاليا كانت زيارته للجزيرة العربية سنة الف وثمانمئة وثلاث وستون ميلادي وكان الروقة من عتيبة ىخر من وصل اليهم من بدو الجزيرة فيقول انه وجدهم في حالة حرب مع فيصل ابن سعود ووصف الحرب والأحداث ولكنه بالغ في عدد الجيوش المتحاربة وفي عدد القتلى والجثث التي كانت الثعالب والعقبان تلتهم اوصالها اذ لم يكن ذلك الا من قبيل التهويل والإثارة قال غوارماني رحل أبناء القبيلة وهم يحاربون لاختراق صفوف الأعداء الذين كانوا يطوقونهم من كل مكان تقدم الركب مسبوقا بالفرسان تلوذ بهم النساء والأطفال والعجزة وسار في المؤخرة سبعمائة فارس يتسلحون بالبنادق واستمروا في السير أربعة أيام دون توقف الا للاستراحة المؤقتة يواكبهم الفرسان النجديون من قبيلة قحطان ومعهم عبد الله بن فيصل وفي اليوم الرابع فقدت القبيلة ماشيتها وستين قتيلا وجرح مئتان الا ان المعركة الفاصلة لم تصل الى ذروتها بعد وعندما انفصل قبيلة قحطان عن بن سعود شن فرسان عتيبة هجوما صاعقا على السعوديون وهم أربعمائة فارس وخمسة آلاف من حملة البنادق فهزموهم جميعا قام شيخ عتيبة بن حميد بعد الانتصار لتوزيع الغنائم فأعطى غوراماني جوادا عربيا أصيلا على الرغم من انه لم يشترك في المعركة واختار غوارماني ثلاثة خيول أصيلة اشتراها بثلاثمائة ناقة وفي مذكرات غوارماني وصف لأبناء العائلة السعودية وقد تنبأ لعبد العزيز بن سعود عندما شاهده صغيرا أن يكون هو فارس الجزيرة العربية المرتقب

ولم يتوقف طموح غوارماني عند هذا الحد بل طمع بزيارة أل رشيد في حائل وهم بقيادة طلال الذي تسلم الحكم بعد وفاة عبد الله فوجد في طلال صفات بدويةنادرة وأساليب عجيبة في سياسة الرعية كان طلال يعقد مجلس القضاء أمام القصر صباحا وأمام المسجد مساء كان كلما سنحت له الفرصة يعلن على الملأ أن الأيتام والأرامل أحب اليه من أهل بيته وكان يكرم من يأتيه ويعطي عطاء من لا يخشى الفقر ففي مرة جاءه رجل وانشد قصيدة مدح فأعطاه مائة ريال وحلة وجملا وفرسا أصيلة ونجد ان غوارماني في نهاية رحلته انه قد حقق هدفه في شراء الخيول العربية لقد شاهد أداءها في ساحة المعركة وفي الطبيعة بين مضارب البادية قال غوارماني ان

أهل عنيزة مشهورون بشراء الأمهار من البدو ويربونها للتجارة وبيعها الى الهند وبلاد العجم

وقبيلة قحطان كانت تملك أفضل سلالات الخيول العربية

اما قبيلة مطير فقد ذكر بأنها كانت تملك أعدادا كبيرة من الخيل توردها الى سـوق مدينة بريدة وتمتلك اصنافا من اجـود الخيـل وللخيل مرابط عند قبيلة مطيــر. ومن امثلة الخيول النادره كـــروش وكحيـــله,

عاد غوارماني وهو يحمل أحلى الذكريات عن كرم العرب وعن أصالة خيولهم التي جاء بقسم منها لشحنه الى أروبا وبعد مدة كتب أخبار رحلته التي طبعت في مطبعة الآبار الفرنسيسكان طباعة متواضعة وترجمت الى العديد من اللغات

الرحالة روجر أبتون

ضابط في سلاح الفرسان البريطاني كتب مذكرات عن رحلته في البحث عن الخيول العربية عرفت بمذكرات الكبتن ابتون وله كذلك كتاب مشاهدات في بوادي العرب وفي هذا الكتاب كثيرا من أخبار فرسان البادية العربيةوذكر في هذا الكتاب كثيرا عن قبيلةالسبعة من قبيلة عنزة ومما قاله ابتون ومن السبعة القمصة والعبدة والدوام والموايقة والشفيع والمسكا وغيرهم والقمصة بينهم يشكلون مجموعة بدوية رائعة كثيرة الإبل والغنم وكانوا بقيادة الشيخ سليمان ابن مرشد الشيخ الكبير الذي يملك الصدق والصراحة وصاحب النفوذ والمكانة في البادية الشمالية بل أرشحه لأن يكون أقوى شيوخ القبائل هناك فهو الذي كان ينظم حركة وارتحال القبيلة وله علاقة حميمة مع جدعان ابن مهيد أمير الفدعان من عنزة وعندما نقارن بين الرجلين من حيث المزاج والشخصية أجد الشيخ سليمان ابن مرشد هادئا غيورا عميق التفكير جيد التخطيط ومسلما محافظا يصلي ولكن من دون تبجح أو رياء مقننا على نفسه في الطعام والشراب وكانه من الزهاد



اما جدعان بن مهيد فهو شيخ الحرب المندفع الثائر طوال يومه

وعاد ووصف الشيخ سليمان ابن مرشد فقال كان سليمان ابن مرشد بلباس متواضع يدخن ويشرب القهوة والماء ويتناول التمر باستمرار لم يحلق شعره ولم أجد بدويا يحلق ذقنه أو يقص شعره الا في ظروف خاصة فمن يوم ولاتهم وحتى مماتهم شعورهم تنمو على الطبيعة ويجد الشبان الشعر على شكل ضفائر تتدلى على جانبي الجسم كعرف الفرس الأصيل ولا أجدهم يلبسون طرابيش الأتراك والرسالون من القمصة يشتهرون بتربية الخيول العربية الأصيلة فمنهم نواق صاحب الكحيلة النواقية السلالة المشهورة في ديار العرب

ولحكمة في سليمان ابن مرشد كان على اتصال دائم مع ولاة الحكومة العثمانية لحل مشاكل قبيلته معها ولتدارس القضايا العامة في البلاد وقد سمعنا ان سليمان ابن مرشد كان من انصار قيام حكومة عربية تكون برئاسة شريف مكة ولصدقه لم يدع السبعة يبرمون أي صفقة مذلة للقبيلة مع الأتراك الا ان الأتراك سمو ابن مرشد عندما كان في ضيافة الوالي التركي حيث قدم له فنجان من القهوة فمات مسموما في الطريق وحصلت القطيعة بين السبعة والحكومة التركية وعين بدل منه الشيخ الفجيجي

وذكر ابتون ان العبدة من السبعة خيامهم اقل من خيام القمصة ولهم نفس القدرة والأهمية والدوم من السبعة عددهم لايستهان به يقودهم الشيخ الفجيجي والفجيجي عقيد حرب معروف ويعتبر من أفضل القادة في بدو السبعة اما المسكة من السبعة فكانوا أغنيا بشكل ملحوظ ومن فرسان السبعة محمد بن كردوش ومحمد بن رجاء ويعد السبعة والعمارات والفدعان من ضنا بشر من قبيلة عنزة

ووصف الكبتن ابتون كرم وضيافة الشيخ ابن مرشد فقال

والان علي أن أصف مضافة سليمان بن مرشد فعندما قدمنا الى مضارب السبعة في البادية وحدنا رجالهم يروون الإبل من الآبار تحت حراسة كوكبة من الفرسان بينما وقفت النساء والأطفال يراقبون الغرباء القادمين الى السبعة بدهشة واستغراب فشربنا من ماء الآبار قبل أن نصل المضارب حيث كنا نشاهد على مدى الأفق الخيام السود تتوسطها خيمة الشيخ سليمان ابن مرشد انها خيمة كبيرة أكبر خيمة شاهدناها قد نصبت في البادية يتجمهر حولها خلق كثير وعندما اقتربنا منها استقبلنا في مقدمتها الشاب مشهور ابن مرشد على ظهر جواد ومن خلفه كان يمشي لاستقبالنا الشيخ سليمان ولما وصلنا فرح بنا الشيخ وقادنا الى مكان فسيح في الخيمة كان يجلس فيه الشيخ جدعان ابن فهيد شيخ الفدعان ومجموعة من الشيوخ فاحضرت الوسائد والشداد فورا وقدمت القهوة العربية وفقا لتقاليد ابناء الصحراء


ولا أبالغ عندما أقول كان يجلس معنا بهدوء أكثر من مئة شخص قدمت لهم القهوة جميعا في خيمة كبيرة طولها مائة وخمسة وستون قدما مقسمة الى ثلاثة أقسام لقد وجدنا أنفسنا نجلس وجها لوجه مع أشهر قائد حربي في الصحراء هو الشيخ جدعان ابن مهيد فتبادلنا الأحاديث عن رحلتنا وعن الوجهة التي نريد الذهاب اليها وعلى الرغم من الجو الحار كانت النار مشتعلة في الموقد المخصص لاعداد القهوة

وعندما وصلت أمتعتنا الى مضارب السبعة في قافلة منفصلة حدد رجال سليمان بن مرشد مكانا لنصب خيمتنا على أن لاتبعد كثيرا عن خيمة الشيخ

مر من أمامنا مهر من الخيل لم نشاهد مثله في الجمال والروعة العنق مقوس دقيق الأذنين ممشوق القوام ويستحيل على اي فنان أن يصوره بريشته لجماله وتعدد مواصفاته

كان المهر للشيخ جدعان ابن مهيد جلب اليه الشعير بنفسه في عليقة دس فمه فيها وعلقها في رأسه وربت على عنقه

ولم تكن هذه الرحلة دون فائدة لقد شاهدنا الكرم العربي والسلوك العربي وأدب استقبال الضيوف فأداب السلوك وطريقة الاستقبال كانت بمنتهى الأدب والروعة

وهناك العديد والعديد من الرحالة امثال الليدي ان بلنت الذين جابوا صحراء الجزيرة العربية للبحث عن الخيول العربية لدى ابناء القبائل واقتنائها وان ابحاث أبيتون وغوارماني لها فضل كبير في لفت انتباه أهل الغرب الى أهمية الخيول العربية في ميدان الفروسية فهبوا لشراء أفضلها فنقلت اليهم ومنها الى امريكا التي جعلت في ديارها جمعية تسمى جمعية السلالات العربية الخمس

أنواع الخيول العربية
الكحيلات
الحمدانيات
العبيات
الصقلاويات


ألوان الخيل
أدهم=>الأسود الخالص السواد

أشهب=>الأبيض اذا خالطه سواد

ورد=>الأحمر الخالص
كميت=>اذا كانت حمرته في سواد
الأبلق=>لاشية ولا وضوح فيه غير مرغوب كثير الحرن
الأجرد=>قليل الشعر

الغرة=>بياض في الجبين
ألمظ=>اذا كانت الشفة السفلى بيضاء

أرثم=>اذا كانت الشفة العليا بيضاء
التحجيل=>بياض في قوائم الفرس

أصوات الخيل
أجش=>اكثر صهيله من منخريه

الحممحمة=>صوته اذا طلب العلف أو رأى صاحبه

الضبح=>صوت نفسه اذا عدا وركض
القبع=>صوت يردده من منخره الى حلقه اذا نفر من شىء

الفروسية والفرسان العرب
أحب العرب الخيل وكرمتها أكثر من غيرها وكانوا يرون أنه لاعز الا بها ولا قهر لللأعداء الا بسببها وحين جاء الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ومدحها لهم اجتمع لهم فيها حبان حب من جهة الطبع وحب من جهة الشرع حتى أن عليا كرم الله وجهه كان يمسح على جبين فرسه الميمون قبل أن يركبه بيد كريمة حانية قائلا وقيت عثرة ولا شقت لك غبرة وقد انشد أبو عمرو بن عبد البر



احبوا الخيل واصطبروا عليها
فـــان الـعــز فـيـهـا والـجـمـالا
اذا مـا الخـيـل ضيعـهـا انــاس
ربطنـاهـا فـأشـركـت الـعـيـالا
نقاسمـهـا المعيـشـة كــل يـــوم
ونكسـوهـا البـراقـع والـجـلالا















_________________
عاشق الحمال سابقا

سلطان الغرام حاليا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sarah
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2727
العمر : 37
الاقامة : قلب ابني
مزاج :
sms : لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظلمين
دعاء :
نقاط : 18147
تاريخ التسجيل : 06/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخيول العربية من الألف الى الياء " موسوعة متجدده بالصور   مارس 29th 2008, 07:17

تسلم ايدك اخي الغالي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarah.ahlamuntada.com
 
الخيول العربية من الألف الى الياء " موسوعة متجدده بالصور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"
» تعرف على بلدتك الرائعة "بلدة خزاعة"
» "حكالي عنك" مقطع خطير ممكن يغير حياة في لحظات (لكل اخوتي البنات)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ســـ للجمال ـــارة :: ســـــــــــــ العام ـــارة-
انتقل الى: